Google+ Followers

الجمعة، 14 يناير، 2011

القلب الجريح

سأرحل وأذهب بعيدا عنك
لن اترك قلبى لك بعد اليوم
كفى ما مضى من عمر ضاع كله بين يديك
يكفينى هذا الالم الذى تركته يعيش داخل قلب لم يكن له ذنب سوى انه احبك
ارحل انت الآخر عنى..واتركني اعيش وحدى دون كذب او خداع


اتركني اكون لى وحدى لا لإنسان ليس بإنسان
وقت وومضى....حب ورحل....ألم وسكن...كل هذا كان..
فعلت كل ما استطيع..وكنت دوما لك خير مطيع...
لم افكر يوما ان انظر لغيرك...او ان اخون قلبك...
اخلصت لك وياليتنى فكرت وقتها..
حتى كرامتي تركتها ماء يسيل على باب حبك..
سجنت نفسي بداخلك...أحرث وازرع واروى...
لعلى أحصد مايريد قلبي...
ولكن كيف لى هذا...وانا اسكن صحراء لا يفيد معها حب ولا حنان...
دعني...ولاتحدثي....سئمت كل كلامك.. ومثلك لايعرف إلا الكلام...
لم تعد عبراتك تحرك قلبي..ولم يعد صوتك يوقف عقلي
تعتذر عن ماذا أو ماذا....عن الحب التائه ام عن الشوق البارد أم عن ..........
لست أدري حقا عن ماذا تعتذر
لم يعد بداخلي شيئا يحمل لك مقدار ذرة من حب او وفاء...
بيديك هاتان....هدمت كل شىء....
وتركتني اضيع من امام عينيك....
وأنت تشاهد وانت واثق بأننى سأكون دوما معك...
ولكن....هيهات.......
انزع تلك الافكار عنك...
وتذكر بأننى اعطيتك قلبي وروحي ... وانت ....
ماذا اعطيتني .....
لا تقف هكذا تنظر لى وترسم انك لا تفهمى....
دعك من تلك الملامح التى ترسم بها براءة خادعه على وجه لا يعرف سوى ان يظلم...
سألملم جراح قلبي وامضي....
وانت ستكون عندى مجرد ذكرى أو محطة سار قلبي بجوار قطارها فى يوم....
وقت مضى ولن يعود مهما طال الشوق....
اذهب وابحث عن اخرى تهوى الركوع بين يديك....
أما انا فما عدت لك
ولن اركع ابدا...
حتى وان مزقت قلبي بيدي هاتين...
فمثلى لا يركع من اجل الحب...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق