Google+ Followers

الأربعاء، 3 أبريل، 2013

عمق جراحاتي وجرح بلادي


من عمق جراحي وجرح بلادي
وفي زمن البغض الأتي
عشقاً تشظيت ... وولها ً احترقت 
حتى صرت ذرات من رمادي
أواه يا زمن التمادي
أواه منها تلك الأجراس حين تنادي
لوقت الإعدام وقت بعادي 
هاكي أوردتي وشراييني 
اسئليها عن فيض ودادي
افرزي فرحي وبؤس فؤادي
افصدي من دمي ينابيع غرامي 
افصدي منه عشقاً أشقاني ..
وأسلمني لويلي وسهادي....
هاكي مقلتي اسئليها كم اكتويت؟؟؟
وكم ارعويت بعدما قد نويت
ففي سبيل نجلاوتيك يكمن سر جهادي 
هن من أحيينني بعد سباتي
وسكوني و جمادي
فيا أسرار فؤادي اذيعيني
ويا قافلة تهذي في صحراء فؤادك اقليني
يا كل قلوب الأرض الحراء ارويني 
فاتنة أنتي أحيليني نجمة عشق ليلية 
اقرأيني حروفا في سفر جفونك
انسجيني كملاك طاهر في زمن الأنجاس
ابعثيني كحلم رشيق 
كالسابحات طليق 
يمشي في نفس الطريق !!!
طريقك أنتي .....
حتمية الالتقاء لا بد أن تأتي 
كطفل وليد من كبد العناء
كغيث هطول صارع الأنواء
فاتنة أنتي كيف السبيل إليك 
وأين السبيل منك
هل ألجمتنا الأقدار 
وعبث بنا الإعصار
وغيبنا في جب الأخطار

الحب والغرام


صعب أن أنساكِ
فلقد تاهت أيامي في نجواكِ
وتمزقت أشرعتي على جدران مرساكِ
وصرت كصدف ٍ ملقىً في بحر هواكِ
فأنا المنساب الآن في قطرات الخد الباكي...

وأنا الوهم القاتم بلا أدنى إدراكي
عذراً آنستي...
قلبي يتحدث من تحت ضلوع الصدر اليأس
ينتفض كرعديد يحمل سيف الإعدام ...

كي يعدم يتمايل كوريقاتٍ في سامقة الأحلام ...

توشك أن تقضم يرتعش كعصفورٍ تغادره الأنسام ...

ويموت وقد كان المفعم عذرا قلبي يسئل ..
هل هذا حب وغرام ؟ .. 

قولي لعلي افهم
هل هذا عشق أم إجرام ؟.. 

هاتي فأنا لا أعلم
أتصور أن الحب توارى ... 

في زمن الفوضى المدروسة
وكذا العشق تلاشى ....

في عهد الويكليكس الحساسة
في عصر الشعب المقسوم وخطأ الساسة
ولهذا كله أغلقت شباكي
وكسرت نولي ومزماري الشاكي
وأرسلت حروفي لمنفاها الأبدي
وهجرت قلبي كي يستفيق وينساكي